الرئيسية / اخبار مصرية / مصر تستضيف اجتماع الأطراف الرابع عشر لصون وحماية التنوع البيولوجي

مصر تستضيف اجتماع الأطراف الرابع عشر لصون وحماية التنوع البيولوجي

%d8%af%d9%83%d8%aa%d9%88%d8%b1-%d8%ae%d8%a7%d9%84%d8%af-%d9%81%d9%87%d9%85%d9%89-%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%8a%d8%a6%d8%a9

كتبت – هناء أحمد :

نجح الوفد المصرى المشارك فى فعاليات مؤتمر الأطراف الثالث عشر لاتفاقية التنوع البيولوجى برئاسة الدكتور خالد محمد فهمى وزير البيئة، ومشاركة خبراء من وزارتى البيئة والخارجية، فى انتزاع موافقة مؤتمر الأطراف المنعقد حالياً فى مدينة كانكون بالمكسيك بالإجماع، على استضافة مصر اجتماع الأطراف الرابع عشر، المقرر عقده خلال الربع الأخير من عام 2018 بجمهورية مصر العربية ليكون ثانى مؤتمر أطراف يعقد على أرض أفريقية بعد غياب 18 عامًا، حيث عقد المؤتمر الخامس للأطراف عام 2000 بدولة كينيا.

وأكدت وزارة البيئة، فى بيان رسمى لها، اليوم الأربعاء، أن هذه الموافقة تأتى تتويجاً للجهود المصرية المبذولة فى صون وحماية وإدارة التنوع البيولوجى ودمجه فى القطاعات التنموية المختلفة كالسياحة والزراعة والمصايد وغيرها من القطاعات، ومشاركتها بصورة فعالة فى وضع السياسات والاستراتيجيات العالمية المتعلقة بالتنوع البيولوجى.

وأضافت الوزارة، أن هذه الموافقة ثمرة التعاون المصرى الأفريقى للحصول على تأييد الدول الأفريقية لطلب جمهورية مصر العربية نائباً عن الدول الأفريقية وكرئيسة لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة، استضافة فعاليات المؤتمر على أرضها.

وعلى هامش المؤتمر، تم إقامة معرض مصرى طوال فترة المؤتمر يعرض الثروات الطبيعية والتنوع البيولوجى والمناظر الخلابة والنظم البيئية والحياة البرية المتنوعة وعرض مجموعة من الأفلام تعكس قدرة مصر على استضافة مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى. والجدير بالذكر، أن المعرض قد تم إعداده من خلال الكوادر الشابة من أبناء وزارة البيئة وعدد من الخبراء فى مجال تصميم وإدارة المعارض.

وأوضحت الوزارة، أن العمل الجماعى من وزراء البيئة والخارجية والسياحة فى منظومة متناغمة كان له أكبر الأثر فى صياغة وتنفيذ استراتيجية الوفد المصرى التفاوضية والمبنية على التأكيد على انتماء مصر الأفريقى والمطالبة بحق أفريقيا فى استضافة المؤتمر، وقد حاز ذلك احترام وإعجاب وتأييد ليس فقط المجموعة الأفريقية، ولكن أيضاً كل من مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبى وأوروبا وآسيا والتى اتضحت من خلال تعليقاتهم فى الجلسة العامة العلنية للمؤتمر مساء 13 ديسمبر 2016 بكانكون، المكسيك.

ووجه الدكتور خالد فهمى، الشكر  للحكومة المكسيكية ووزير البيئة المكسيكى على حسن الضيافة وتنظيمها  لمؤتمر الأطراف الثالث عشر لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى وتقديم كافة التسهيلات لإنجاح الؤتمر.

يذكر أن الدكتور خالد فهمى وزير البيئة قد ترأس الوفد المصرى منذ بداية انطلاق فعاليات المؤتمر، إلا أنه قد توجه للقاهرة للمشاركة فى مؤتمر وزراء البيئة العرب، ليعود لرئاسة الوفد المصرى بكانكون بعد الحصول على تأييد وزراء البيئة العرب على استضافة مصر لمؤتمر الأطراف الرابع عشر للاتفاقية، وبذلك تكون قد نجحت مصر فى تعبئة المواقف العربية والأفريقية لدعم الموقف المصرى أمام العرض المقدم من الحكومة التركية لاستضافة مؤتمر الأطراف الرابع عشر عام 2018 (CBD COP14)، حيث تم الموافقة على أن تستضيف مصر المؤتمر القادم (الرابع عشر)، وتستضيف كل من الصين وتركيا مؤتمرات الأطراف الخامس عشر والسادس عشر على بالترتيب. وقد سبق ذلك مفاوضات صعبة بين الجانبين المصرى والتركى وجهود من كلا الوفدين لتعبئة المجموعات الإقليمية لتأييد موقفها.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

حملة مع السيسي للحصاد 2018

جارٍ التحميل نموذج دعم حملة مع السيسي للحصاد 2018 …