الرئيسية / ارشيف الطليعة / مصر في قلب عين الاعصار ….

مصر في قلب عين الاعصار ….

شيرين حسين

بقلم / شيرين حسين

كل الكلمات الكبيرة الفضفاضة عن ازمة نقابة الصحفيين مع وزارة الداخلية اولا (كما قالوا) ثم الانتقال الي قرار النائب العام … ثم ادعاء مسئولية الرئاسة … لن يستر الخرق الخطير …

ولنكن في مناطق الوضوح … نحن امام اعلام لم يرقي خلال كل الفترة الماضية وبعد ثورة عارمة في 30 يونيو ….

 

لم يرقي الاعلام الي مستوي ماحدث بعد الثورة ولم يستطع ان يقدم للمشاهد او القارئ مايجب ان يكون كأعلام ثورة ….

ان الوجوه التي انحنت للاخوان كان عليها ان تتواري وقد فعلها واحد منهم فقط هو محمود سعد اما عن الباقي فلم يحدث ومازالوا يتصورون ان الاعلام مقهي يقدم المشروبات حسب رغبة مدير المحل دون اعتبار للزبائن الذين يدفعون ثمن المشروبات ….

حرية الكلمة والتعبير …. مكفولة واستطيع ان اقدم لحضراتكم ما يقوله وما كان يقوله عيسي والابراشي والحسيني واديب الصغير وكل ومعظم من كتب في العديد من الصحف ….

ولا اعتقد انه كان يسمح الا لفئة معينة علي نفس الشاكلة بالظهور في اعجب البرامج في العالم والتي يظل المذيع يتكلم ويتكلم ويسب كل شئ ويخرج لسانه للجميع وكأن المتلقي في مدرسة ابتدائية …. عيسي يتحدث في كل شئ وله الراي عن كل شئ …. الابراشي تخصص حوادث واغتصاب في الاغلب …. وتحول الي صاحب راي متفرد وبتحدي مقيت لكل معارض …. الحسيني مازال يعيش في وهم كافيهات مدينة نصر ….

اما عن الجرائد التي لا يشتريها احد فالسؤال الحائر كيف تستمر في الظهور ومن يدفع ثمن ظهورها ….

انا لا اتجني علي احد ولا اشتري الرضا الا من الله ………….

 

حرية الكلمة والراي طالبنا به قبل ان تعرفوا القراءة وامساك القلم …. لكن الظهور علي المرئية اصاب البعض بحالة من البارنويا جعلته يظن انه فوق المتلقي …..

كل من هتف للتوريث عليه ان يرحل ……

كل من ظن انه طبقة خاصة وصفوة فوق الشعب عليه ان يرحل ….

 

كل من ظن ان ترشحه لرئاسة الجمهورية وقد كان حليف الاخوان يعطيه درجة عليه ان يرحل …..

 

ان مصر تحتاج الي ثورة ثقافية فنية اعلامية تقودها كوادر ثورية لها تاريخ نظيف …. حرية الكلمة للشعب وليست حرية الشتم للصفوة واعوان راس المال وشركات الاعلان .

 

ادعاء الالقاب لن يغني عن الحقيقة …. مثل من يكتب ويقدم نفسه انه رئيس تحرير لجريدة لا يقرأها الا هو ذات نفسه ويفرأها ذاته ويقرأها شخصيا !!

 

لن يسمح الشعب بالمزيد فقد طفح الكيل وعلي الشرفاء من الاعلاميين ان يحتلوا مواقع كل هؤلاء من الذين كانوا مع مبارك ومع مرسي واكتشفوا المعارضة مع السيسي ….

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …