الرئيسية / فن / مليكة نور : قيثارة المغرب تتألق في بروكسل وتحلم بالغناء في مصر

مليكة نور : قيثارة المغرب تتألق في بروكسل وتحلم بالغناء في مصر

مليكة نور بوستر

حاورها من القاهرة/ عمرو عبدالرحمن

مليكة نور .. اسم فني لامع يتردد ما بين بروكسل وحتي مراكش ، تاركا صدي لا ينسي لإبداع فياض من النغم الراقي والطرب الأصيل والموسيقي الصوفية الساحرة.

 

هي فنانة مغربية الدماء بلجيكية الجنسية عربية الملامح ، عالمية الابداع ، عاشقة لوطنها العربي وفي القلب منه : أم الدنيا .. مصر ، جيشا وشعبا وبلدا ثانيا لها ، مثل كثير من المغاربة والاشقاء والشقيقات العرب في كل مكان من المحيط الي الخليج.

 

مليكة نور تكريم

 

مليكة نور تم تكريمها أخيرا ونالت لقبً ” أميرة الطرب الصوفي في أوروبا “، عقب أداءها المبهر في مهرجان وملتقى الفنون والإبداع الاروربي، الذي تم تنظيمه تحت شعار “الإبداع ضد الا رهاب”، في أعقاب العدوان الارهابي الآثم ضد الابرياء في بروكسل قبل شهرين .

 

مليكة لكوز

 

بدورها ، مليكة نور تكشف المزيد من تفاصيل مسيرتها ، في السطور التالية؛

 

= تقول ملكة : موقفي السياسي لم يتغير سواء قبل او اثناء احداب الربيع العبرى … الذي كانت جماعات الارهاب مخالب العدو التي نهشت في شعوبنا وارضنا وهددت جيوشنا ، ولولا الجيش المصري العربي لكان العرب جميعا في خبر كان.

 

= وتقول : لقد رفضت كل العروض التي تلقيتها من جماعة الاخوان الماسونية اثناء استيلاءها علي الحكم في مصر ، لإقامة حفلات بالقاهرة .. لكنني رفضت بلا تردد .. كما تلقيت عرضا من مصري مقيم بتركيا للغناء في اسطنبول ورفضته أيضا لأني علمت انه منتمي للجماعة ذاتها ، وذلك في ظل يقيني من استغلالهم للفن من اجل سياستهم القذرة ، كما استغلوا الدين بنفس الاسلوب .

 

= كانت هذه التجربة دافعا لكي كي اكتب قصيدة شعرية لحنتها بنفسي وأسجلها في بروكسل قريبا ، تكشف حقائق الفكر التكفيري الذي يزعم الاخوان أنهم بريئون منه وهو أصلهم الفكري منذ نشأتهم علي يد قوي الاحتلال، وهم كل هدفهم اقامة دولة داعشية علي انقاض الارض العربية.

 

= وتقول : أعشق مصر كما هي الان ، متفتحة و جميلة و تحترم كل الحريات و الاديان ، لذا انا معكم إنسانيا و فنيا.

 

= وتقول : درست علوم الشريعة قبل التحول الي مجال الفن ، وهو ما كان له أبعد الاثر في رسم الصبغة الروحانية علي مسيرتي الغنائية.

= بروكسل هي المكان الذي عشت فيه طفولتي حيث أني من الجالية المغربية المهاجرة ، وجنسيتي مغربية وبلجيكية معا .

 

+ وتقول مليكة: حلمي أن أغني رائعة سيدة الغناء العربي / أم كلثوم .. ” وقف الخلق “، علي مسرح مصري وسط جمهور مصري عربي .

 

= وتقول مليكة : عشقت مصر شعبا وفنا منذ الطفولة ، وتأثرت بأعمال العملاق رياض السنباطي والمبدع بليغ حمدي وأستاذ الاساتذة محمد عبدالوهاب ، وأتمني لو عاد الفن الجميل مرة اخري ليتسيد الساحة في مصر …

 

= وتقول مليكة: تأثرت بقصة حياة رابعة العدوية ، لذا غنيت لها أغنية باسمها ، وقدمتها بكل جوارحي فجعلت كل الجيل الصاعد من ابناء الجاليات العربية هنا في اوروبا يعشقونها مثلي.. ونجحت عموما في اجتذاب جيل من سن المراهقة واحاول جاهدة على الرقي لذوقه في الفن واللغة.

 

مليكة اوركسترا

  

** والآن تتركنا مليكة نور مع صوتها الثري الدافئ وأغنيتها ” طلع البدر ” والتي قدمتها بسهرة حية بالعاصمة بروكسيل :

 

** وهذه قصيدتها التي كتبتها وتحدت بها الفكر المتطرف بجرأة يحسدها عليها كثير من الرجال:

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

بالفيديو .. الشاب الخارق يحمل الإعلامي جمال عنايت بعضلة القطانية

حل الكابتن الشاب ” حسني معوض ” الحاصل على موسوعة Guinness World Records ” ك …