الرئيسية / اخبار عالمية / مليون تركي باتوا بلا دخل أو عمل

مليون تركي باتوا بلا دخل أو عمل

إردوغان نازي مع الاعتذار للنتازية

كتب/ عمرو عبدالرحمن
استنكر المستشار أحمد الفضالي، رئيس تيار الاستقلال، صمت المؤسسات الحقوقية الدولية وعدد من الأنظمة السياسية فى الغرب على الانتهاكات والجرائم التي يواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ارتكابها بحق شعبه.

وأكد الفضالي في تصريحات صحفية اليوم، أن عدد المعتقلين والمفصولين من وظائفهم والممنوعين من السفر في تركيا حاليا تجاوز المائة ألف مواطن، غالبيتهم ممن يعملون في الوظائف المدنية، وهو ما يعني أن أردوغان يمارس حملة قمع لحقوق المواطنين الأتراك بل حملة إبادة لهم.
وأوضح رئيس تيار الاستقلال أن كل فرد تم فصله من عمله في الغالب هو رب لأسرة وأطفال، مشيرا إلى أن الأرقام تؤكد أن مليون فرد ما بين رجال وشيوخ ونساء وأطفال باتوا بلا عمل وبلا دخل في تركيا منذ محاولة الانقلاب المزعومة.

وطالب الفضالي المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بتحمل مسئوليتها وعدم تسييس القضية، محذرا من إقدام أردوغان على تغيير الدستور التركي ومن ثم وضع جميع السلطات في يده كي يصبح هو وحزبه فوق القانون، ويمارسون جرائمهم بلا حسيب أو رقيب.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

مقتل 7 خبراء متفجرات حوثيين في غارات للتحالف العربي بمحافظة صعدة

أفادت فضائية “سكاي نيوز عربية”، مساء الخميس، في نبأ عاجل لها، مقتل 7 خبراء متفجرات …