الرئيسية / فيديو / من الرئيس للشعب: أديتم ما عليكم وحان وقت العمل.. وثقتى بالله عز وجل مطلقة

من الرئيس للشعب: أديتم ما عليكم وحان وقت العمل.. وثقتى بالله عز وجل مطلقة

السيسي

عرض وتقديم/ عمرو عبدالرحمن
في أول كلمة يوجهها القائد لشعبه، ألقي السيد “عبدالفتاح السيسي” – رئيس جمهورية مصر العربية – خطابا إلي الأمة المصرية، جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم

شعب مصر العظيم …

تختلط مشاعرى اليوم ما بين السعادة والتطلع ، السعادة بما حققتموه من إنفاذ لإرادتكم الوطنية فى مشهد ديمقراطى راقى ومتحضر ، والتطلع لأن اكون أهلاً لثقتكم الغالية التى حملتمونى أمانتها .

إن ما حصلتم عليه اليوم فى تلك اللحظة الدقيقة والفارقة من عمر الوطن من إستحقاقٍ رئاسى ، كثانى إستحقاقات خارطة المستقبل التى توافقت عليها القوى الوطنية المصرية ، جاء كنتيجة مستحقة لما قدمتموه من تضحيات على مدار ثورتين مجيدتيين فى الخامس والعشرين من يناير ، والثلاثين من يونيو ، أستهدفتم فيها تحقيق العيش الكريم ، والحرية والكرامة .

أبناء مصر الكرام

أتوجه إليكم جميعاً رجالاً ونساءً ، شباباً وشيوخاً ، بأسمى أيات الشكر والتقدير على ما قدمتموه من نموذج ديمقراطى مشرف .

أشكر ملايين المصريين الشرفاء داخل الوطن وخارجه الذين أصطفوا أمام صناديق الإقتراع من اجل كتابة مستقبل مصر . وأشكر قضاة مصر ، حراس العدالة ، الذين أشرفوا بنزاهة وشفافية على العملية الإنتخابية . كما أتوجه بالتقدير والعرفان للمجهود المضنى الذى بذله رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية – جناحى أمن الوطن – من أعمال لتأمين الإنتخابات بعزمٍ وإقتدار .

والشكر أيضاً للإعلام المصرى ، لما قام به من تسجيلٍ موثق للعملية الإنتخابية التى أتاحت للمواطن المصرى حقه فى معرفة الحدث لحظة بلحظة .

وأتوجه بتحية خاصة للسيد / حمدين صباحى – المرشح الرئاسى – والذى وفر فرصة جادة لتحقيق المنافسة الإنتخابية وأقول له وللمصريين جميعاً ، إننى أتطلع إلى إستمرار جهدكم وعزمكم فى مرحلة البناء المقبلة .

أبناء الشعب المصرى العظيم

أخاطبكم جميعا ، لقد أديتم ما عليكم ، وحان وقت العمل .

العمل الذى تنتقل به مصرنا العزيزة إلى غدٍ مشرق ومستقبلٍ أفضل

العمل الذى يعود به الإستقرار لهذا الوطن لينطلق إلى أفاق التقدم والرُقى الذى يستحقه هذا الشعب العظيم .

إن المستقبل صفحة بيضاء ، وفى أيدينا ان نملأها بما شئنا ، عيشاً وحرية وكرامة إنسانية وعدالة إجتماعية .

فإذا أفترقنا ، نكون قد أخطأنا فى حق الوطن وأنفسنا وأبنائنا … وإن تعاونا على العمل والبناء ، سنملؤها بما نتمنى لوطننا من رفاهية وإزدهار ، وبما نأمل لأبنائنا من عزة وفخار ، وبما نرجوه لأنفسنا من عيش كريم وإنتصار .

إن ثقتى بالله عز وجل مطلقة بلا حدود ، كما أثق بوعيكم بما يواجهه الوطن من مخاطر .. فلنعمل معاً بنية صادقة وإصرار على تحقيق النجاح ، لنبتغى رفعة الوطن ومصلحة الشعب

أجدد شكرى وتقديرى وإحترامى للجميع

حفظ الله مصر ، وحفظ شعبها الأبى… وتحيا مصر

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

https://www.youtube.com/watch?v=-DFj2Ru-c-s

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الجديد في علاج التوحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *