الرئيسية / فن / مهرجان “الدن” للثقافة والفن يسدل ستاره

مهرجان “الدن” للثقافة والفن يسدل ستاره

%d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a

كتبت – هناء أحمد :

أسدل الستار أمس الأول على فعاليات مهرجان الدن للثقافة والفن في دورته العربية الأولى لمسرح الطفل والكبار والشارع الذي انطلقت فعالياته في الـ 4 من ديسمبر الجاري وذلك بمسرح كلية الخليج بمسقط، تحت رعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي بن محمود آل سعيد، بمشاركة عمانية وعربية متمثلة في عروض مسرحية من الكويت وتونس والأردن والإمارات والسعودية.

مسرح الشارع

وجاءت نتائج المهرجان في فروعه الثلاثة متنوعة، ففي مسابقة عروض الشارع حصلت مسرحية “خيوط الأمل” لفرقة الفن الحديث على المركز الأول ومبلغ وقدره500  ريال،.
وذهبت جائزة أفضل ممثل لحمود الحبسي وذهبت جائزة أفضل نص للمؤلفــة لمياء السيابي عن عرض “من أتى أولا”, كما ذهبت جائزة أفضل ممثلة لريانة المحروقية.

وتوجهت لجنة التحكيم بعدد من التوصيات متمثلة في التدقيق في مستوى العروض المشاركة من خلال المشاهدة وليس الاكتفاء بتقييم النصوص، مع إدراك المقيمين التام لمفهوم مسرح الشارع وتطبيقاته المتنوعة، ونزع الرسمية من عروض مسرح الشارع وعدم الحاجة لحضور ضيف شرف أو راع للمناسبة لبدء العرض، مع تأجيل تقديم المشاركين فيها حتى انتهاء العرض، وذلك حتى لاتفقد طبيعتها، وتقديم حلقات عمل حول مفاهيم وتطبيقات مسرح الشارع
والاستفادة من التجارب والمصادر الأجنبية حيث نشأته المعاصرة ، وعدم تأطير أو تحديد أو حتى اقتراح مساحة خاصة بالعروض، وإتاحة الفرصة الكاملة للعروض المشاركة بتجهيز الفراغ الذي سيملأ فكرتهم وجمهورهم. وترأس لجنة تحكيم مسرح الشارع الدكتور عبدالعزيز الغريبي وعضوية كل من: الفنانة عائشة عبد الرحمن من الإمارات العربية المتحدة ومن السلطنة عابدين البلوشي ومختار السيفي وسالم الرواحي.

مسرح الكبار

كما فاز عرض ”بعيدا عن السيطرة” لفرقة مسرح الطائف من المملكة العربية السعودية بالمركز الأول في مسرح الكبار إضافة إلى قيمة مادية وقدرها 2000 ريال، هذا العرض من تأليف فهد الحارثي وإخراج سامي الزهراني .

وفي مسابقة مسرح الكبار حصل الفنان عبدالحكيم الصالحي على جائزة أفضل ممثل أول عن مسرحية دمية القدر، والفنان أحمد العمري عن مسرحية الرخ، فيما ذهبت جائزة أفضل ممثلة أولى لسميرة الوهيبية عن مسرحية سجل كلثوم اليومي وغادة الزدجالية عن مسرحية دمية القدر، كما ذهبت جائزة أفضل ممثل ثان في مسرح الكبار لفيصل الحارثي عن مسرحية المزار وسامي الزهراني عن بعيدا عن السيطرة ، وذهبت جائزة أفضل ممثلة ثانية في مسرح الكبار لعائشة البلوشية عن مسرحية المزار ، ودلال فياض من مسرحية الرخ.
أما جائزة أفضل نص في مسرح الكبار فقد ذهبت للكاتب بدر الحمداني عن مسرحية دمية القدر، ولفهد ردة الحارثي عن مسرحية بعيدا عن السيطرة ، كما ذهبت جائزة الإخراج في مسرح الكبار لحسن رجب عن مسرحية سجل كلثوم اليومي وسامي الزهراني عن مسرحية بعيدا عن السيطرة. وفي الإطار ذاته رفعت لجنة التحكيم عددا من التوصيات إلى إدارة المهرجان ، أهمها تطلع اللجنة إلى أن يكون هذا المهرجان وسواه من مهرجانات السلطنة دافعا إلى إنشاء مركز ثقافي بمواصفات عالمية يضمن استدامة المهرجان وانتظام الأنشطة المسرحية عامة ، مع ضرورة التزام الفرق المشاركة بمواعيد بداية العروض كما أعلن عنها في البرنامج الرسمي ، كما يستحسن أن تطلب إدارة المهرجان من الفرق المشاركة وثيقة فيها الرؤية الاخراجية لكل عمل حتى تستأنس بها لجان التحكيم ، ويستحسن أن تطلب إدارة المهرجان من الفرق المشاركة السيرة الذاتية للمخرج والسيرة الذاتية للمؤلف قصد توظيفها في كتيب المهرجان.وتكونت لجنة تحكيم الكبار من الدكتورة آمنة الربيع رئيسة للجنة من سلطنة عمان وعضوية الناقدة الزهراء المنصور من مملكة البحرين, ويوسف البحري من الجمهورية التونسية, ومن السلطنة عبد الغفور البلوشي ومحمد خلفان.

مسرح الطفل

أما جائزة مسرح الطفل فقد كانت من نصيب عرض “الوشاح السحري” لفرقة المسرح الشعبي من دولة الكويت وقيمتها 5000 ريال عماني . وأوصت اللجنة بضرورة تأهيل العاملين في مسرح الطفل من المؤلفين والمخرجين والسينوغراف والتمثيل، وخصوصاً في سلطنة عمان والابتعاد عن السلوك السلبي كاستخدام العنف، والسلوكيات الخاطئة الأخرى، والرسائل السلبية للطفل في اللغة والحركة على المسرح في مسرحيات الطفل، مع إضافة جائزة للموسيقى والألحان والمؤثرات، وجائزة للأزياء ، وجائزة للمكياج لتشجيع العاملين في تجويد عملهم لأهمية هذه العناصر في مسرح الطفل، كما وجدت اللجنة أن معظم العروض المتنافسة لم تستوفي شروط العرض الجيد وذلك للاستسهال في التعامل مع مسرح الطفل من خلال ضعف واضح في النص والإخراج والسينوغرافيا وآداء الممثلين، لذا جاءت النتائج وفق ما هو مُقدم من عروض متنافسة.

وذهبت جائزة أفضل ممثل طفل لعبدالرؤوف الصالحي ، جائزة أفضل ممثلة طفلة لفداء العبرية وجائزة أفضل سينوغرافيا للفنان وليد البريني عن سينوغرافيا مسرحية بائعة الكبريت.
كما تكونت لجنة تحكيم مسرح الطفل من: الدكتورة كاملة الهنائية كرئيسة للجنة وعضوية كل من محمود أبو العباس من الجمهورية العراقية , والفنان إبراهيم عسيري من المملكة العربية السعودية, ومن السلطنة الأستاذة رحيمة الجابرية وسعيد البوسعيدي.

كما طالبت لجنة تحكيم مسابقة مسرح الكبار بدعم البنية التحتية للعروض المسرحية من خلال إنشاء مراكز ثقافية تحتضن هذه التظاهرات المسرحية التي تساعد على الرقي بالمسرحي العربي والعماني بشكل خاص.

وأوصت اللجان المحكمة للعروض المشاركة بعدد من التوصيات قدمتها لإدارة المهرجان والفرق المسرحية المشاركة تساهم بشكل مباشر في إثراء الحراك المسرحي العربي بشكل عام والحراك المسرحي العماني على وجه الخصوص كان أبرزها التدقيق في مستوى العروض المشاركة بالإضافة إلى تقديم حلقات عمل حول مفاهيم وتطبيقات مسرح الشارع والاستفادة من الخبرات والتجارب السابقة وعدم التكلف في استخدام اللغة العربية.

وقد اتسمت هذه الدورة في طابعها العربي بكثير من المميزات حيث عقدت عدة حلقات عمل انضم إليها المسرحيون .. حلقة مسرحية في لغة الجسد قدمتها الفنانة اللبنانية رويدا غالي وحلقة أخرى عن المسرح المدرسي قدمها الفنان التونسي نبيل ميهوب واخر في كيفية التصميم للعرض المسرحي قدمها المصمم مصطفى الرحبي.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

عمومية الموسيقيين ولجانها تؤيد هاني شاكر ببلاغات ضد متآمري النقابة

في تظاهرة رسمية من نوع خاص لتأييد أمير الغناء العربي هاني شاكر عبرت لجان الموسيقيين …