الرئيسية / اخبار / نادية هنري : مصر أول دولة حكمتها ٦ سيدات

نادية هنري : مصر أول دولة حكمتها ٦ سيدات

777777774444444433333

كتبت- هيام نيقولا

عقدت هيئة كير الدولية ، صباح اليوم ،مؤتمر عن حقوق  المرأة في الميراث ، بعنوان “لقاء الجمعيات الأهلية لتجريم الحرمان من الميراث ” ، في الجريك كامبس بمقر  الجامعة الأمريكية بوسط البلد.

 

قالت فيفيان ثابت المدير التنفيذي لهيئة كير  : في البداية هعرف الحضور معي على المنصة ، معنا اليوم

عبلة الهواري نائب مجلس النواب عن سوهاج و عضو بالمجلس القومي للمرأة ، و نادية هنري نائب بمجلس النواب عن مصر الجديدة و تحالف في حب مصر ، و مسؤول لجنة بيت العيلة بأسيوط ، تابعت ثابت:أزمتنا مع القانون الحالي و أزمة الميراث بدأت في ٢٠٠٧ م،

فقضية الميراث شائكة و عندما دخلنا فيها في الصعيد ، كأننا دخلنا عش الدبابير ، مضيفة ، من تلجأ للقضاء لأخذ حقها بعد سنوات كثيرة من اللف والدوران في المحاكم و أخذ حكم لا تستطيع تطبيقه على أرض الواقع.

أشارت ثابت:عندما حاولنا الذهاب للصعيد فكان ضرب نار ، فمن حق المرأة الحصول على ميراثها و بالفعل أكثر من ٧٠٠سيدة أخذت حقها و تعد هذه معجزة و إنجاز كبير.

 

أضافت :لجنة الوساطة تقوم بالتفاوض الودي و الضغط المجتمعي لحصول السيدة  على حقها ، نعم لم تحصل على حقها ١٠٠% و لكن ٧٥% و نأمل في زيادة هذا الرقم من خلال التشريعات وزيادة وعي المجتمع و تغير فكره.

نريد الحصول على مادة لوصول السيدات لحقها ، هدفنا الردع لخوف الناس لإعطاء المرأة  حقها ، من خلال كل وسائل الإعلام المختلفة.

نادية هنري نائبة مجلس النواب قالت: مصر تحتاج إلي المرأة المصرية و أن تعود لدورها الطبيعي ،  مصر أول دولة حكمها ٦ سيدات ، نعم الطريق طويل و لكن يبدأ بخطوة ، مشيرة إلي أن المرأة  كائن يفتقر العناية من الأخر ، فنحن لسنا في منافسة مع الرجل بل علاقة تكامل ، المرأة حرة و من حقها أخذ ورثها و المحافظة عليه بتشريع يضمن لها ذلك ، و الدستور نص على هذا أيضاً،المجتمع المدني النابض الحقيقي لنا ، التوعية بأهمية السيدة مع مادة قانونية فنحتاج اجتماعات مستمرة من المجتمع المدني للوصول لتشريع قانوني يساعد المرأة لأخذ حقها.

 

تابعت هنري:لابد من تطبيق مبدأ ، أنا مسئوليتك و أنت مسئوليتي

لدي مؤسسة و بشتغل على تعريف المرأة بنفسها و المرأة المعيلة و يجب ان يتحد كل المجتمع من أجل هذا.

عبلة  الهواري قالت: أشكر كل الزملاء على المنصة و هكلمكم عن العنف الذي يمارس على المرأة و كثيرين لا يروه ، نواجه تحديات كثيرة و أكبرها حرمانها من حقها المالي و التعليم و بالتالي مستقبلها ، هيئة كير داعمة للمرأة و بنحاول إيجاد حلول لهذة القضية المصيرية ، و بدأت بأسيوط و سوهاج و خلال ٣ سنوات حققت نجاح كبير ، بعد حل حوالي ٨٠٠ مشكلة ، و حوالي ٧٢ مليون جنيه ردت للمرأة ، عبارة عن أراضي زراعية و سكنية و هو نجاح مبهر.

وأضافت الهواري: المجلس القومي للمرأة يشارك هيئة كير ، منذ شهرين تعاونا معهم لتذليل اي عقبات خاصة بالميراث ، وهذه الحلول الودية لها صدي ورد فعل أكثر من المحاكم ، و نعد حالياً و من خلال ١٠ لجان مختصة بهذه القضية و يتضامن معنا محافظ سوهاج و الصبغة الرسمية تحقق ما نريدة بشكل أكبر ، المجلس القومي للمرأة بسوهاج ، بأستمرار يحصل على تدريبات و يشارك في عملية تجريم حرمان المرأة من الميراث  .

 موضحة أن  مجلس النواب وافق على هذا القانون ولكني أري ان العقوبة أقل من الجرم.

الشيخ سيد محمد ، أمين بيت العيلة بأسيوط  قال: أشكر أستاذة فيفيان و أرحب بكل الحضور وبعد ، سأتكلم عن رسالة بيت العيلة المرأة الصعيدية بين نقيضين حقها و كونها مخلوق مكسور الجناح ، مع العلم أن ٧٠% من حالات الثآر المحرك الرئيسي لها هي المرأة ، و بسبب الثآر توجد أراضي كثيرة لا يستطيع أحد زراعتها و لدينا في أسيوط أكثر من ٤٠٠ خصومة ، تسخر كل أموالها للثآر فقط فلا يزرعون أراضيهم ولا يشغلون مصانعهم.

أضاف الشيخ :عقدنا شراكة مع هيئة كير ، لإيماننا بالقضية و حشدنا لها كثيراً في محافظتنا أسيوط لأن التقاليد تقول ليس من حق المرأة الحصول على ميراثها ، فهي و كما قال الشرع تعادل فريضة الصلاة و الصوم و بعض الأئمة يخشوا من التحدث في هذا الموضوع ، فهناك زخم و جدل و التوعية بدأت تأتي بفاعلية و نتائجها جيدة ، و اللجان المختصة و العرفية نجحت بنسبة كبيرة و هذا يدل على أن من بالصعيد يريدون حل هذه القضية و هو حق المرأة المهضوم ، و عندما تحدث إمام على المنبر واجه تحديات كثيرة.

أضاف محمد :د ائماً نغلب العرف و العادات و التقاليد عن التشريع و القوانين ، وجدنا حالة من الحراك ورغبة لإعطاء الحقوق لأصحابها ، توعد الله كل من يخالف شرعه بجهنم ، و نعاهدكم خلال فترة قصيرة أن يتغير الصعيد و يعطي المرأة حقها.

 

بينما قال ياسر عبدالجواد المحامي بالنقض :أشكر هيئة كير لتعاونها مع منظمات المجتمع المدني و التعاون مع مؤسسات شبه حكومية و عجبني جداً التنسيق مع بيت العيلة لأنه يجمع بين رجال الدين الإسلامي و المسيحي.

أوضح عبدالجواد: أن مجتمعنا يري المرأة مخلوق ناقص ولابد أن يراعيه أحد حتي لو أخذ حقها ، مشيراً إلي أن قوانين المواريث المصري أعطي كل صاحب حق حقه ولكنه لم يقل ماذا يفعل حيال عدم إعطاء صاحب حق حقه ، القانون لا يفعل حاجة مع أخذ الحقوق.

أشار المحامي إلي بدء صياغة مادة قانونية تضاف لقوانين المواريث لإحتياج المجتمع لهذا ، و لما يسببه من التفكك الأسري ، فنحن نريد الحفاظ على الأسرة المصرية ، موضحاً أننا حرصنا على عقاب كل من يتسبب في حرمان المرأة من ميراثها و ليس من حرمها فقط و أيضاً من يسهل حرمانها من حقها ، فيخضع لعقوبة كبيرة ، البعض طالب بتخفيفها و لكننا رفضنا ، العقوبة السجن ٣ سنوات و غرامة لا تتجاوز ٥٠ ألف جنيه.

أكد عبدالجواد أن من يريد إرجاع الحق لأصحابه يتم وقف تنفيذ العقوبة ، مشيراً إلي ان هذه المواد القانونية جاهزة منذ شهر ديسمبر ٢٠١٥ م ، و قرأنا منذ شهر موافقة مجلس الوزراء على فكرة عقاب من يحرم المرأة من ميراثها ، و هذا الخبر أثلج صدورنا ، وأنا أري أن مادتنا المقترحة كاملة و بها كل شيء ، و أري ضرورة تطبيقها فورا.

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الطليعة تطلق مؤتمر دمج الفئات المهمشة فى المجتمعات العربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”

تعلن اكاديمية الطليعة بالتعاون مع مجلس الوحدة الاقتصادية التابغ للامانة العامة لجامعة الدول العربية عن …