الرئيسية / ارشيف الطليعة / نزار حيدر لصوت العرب : نعم؛ السُّنَّة (مُهَمّشون)!

نزار حيدر لصوت العرب : نعم؛ السُّنَّة (مُهَمّشون)!

كتبت : منال ابراهيم

 

نزار

اجريت اذاعة صوت العرب حوار مع الكاتب والمفكر العرافي الدكتور نزار حيدر عن الاوضاع في العراق فيما يلي نص الحوار

where can i buy zyban tablets of sales discount cialis soft blood. buy cialis professional colloquium will … cheap bupropion

السّؤال الاوّل؛ لماذا تمّ تقسيم العراق بعد عام ٢٠٠٣؟.

   الجواب؛ لم يتم تقسيم العراق بعد سقوط نظام الطّاغية الذليل صدّام حسين في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣، وان مَن يُشيعُ ذلك هم أيتام الطّاغية والذين يكرهون رؤية العراق في ظل نظام ديمقراطي للاغلبية فيه دورٌ في الحياة السّياسية كما للأقليّة، مهما كان نوع الأغلبيّة والأقليّة.

   وإذا كان الطّاغية قد حكم العراق بالحديد والنار وبالسياسات الطّائفية والعنصريّة والحروب العبثيّة وتغييب ارادة المواطن، فانّ عراق ما بعد الطّاغية تم بناء نظامهِ السياسي على أساس ارادة المواطن من خلال صندوق الاقتراع والشّراكة الحقيقيّة بين مختلف مكوّنات المجتمع العراقي.

purchase prednisone online – verified drugstore. buy prednisone online now .

   فمثلاً؛ كان الطّاغية يعتمد في الإدارات المحليّة في المحافظات وغيرها على عناصر من لونٍ مذهبي واحد بل ومن منطقة جغرافية محدّدة، فلم تسمع يوماً ان محافظ ايّة محافظة في الجنوب من أهل الجنوب الا بالصّدفة، كما لم تسمع يوماً ان المحافظ في المحافظات ذات الأغلبية الكردية من الكرد الا بالصّدفة وعن طريق الخطأ، وهكذا الحال بالنسبة الى المدراء العامّين للشّرطة والأمن وغير ذلك.

baclofen can i purchase overnight delivery in albuquerque baclofen licensed shop in canada fast shipping, mail order baclofen in germany overseas, 

   امّا اليوم ومنذ سقوط الطّاغية؛

dec 5, 2014 – buy cheap generic amoxil online without prescription. more info about “cheap amoxil“. amoxicillin clavulanic acid 875 mg. ????????? amoxicillin  baclofen online without a prescription cheapest prices . uk , baclofen tn, baclofen co, texas (tx), baclofen massachusetts, baclofen florida, baclofen iowa

   ففي العاصمة بغداد ليس هناك مؤسّسة من مؤسسات الدّولة سواء المدنيّة او العسكرية، التشريعية او التنفيذية او القضائية، ليس فيها من مختلف شرائح ومكونات المجتمع العراقي، ينطبق هذا الحال على مجلس النّواب ومجلس الوزراء والسّلطة القضائية، الى جانب مجلس محافظة بغداد والمحافظة وامانة العاصمة وغيرها، وعلى كلّ المستويات.

   وفي المحافظات، تتشكّل كلّ مجالس المحافظات والادارات المحليّة والمحافظة وشخص المحافظ من أهلها، هذا من جانب، فيما تتشكّل المحافظات المتنوّعة المكوّنات من ابناء كلّ المكونات كذلك.

   هذا على صعيد السّلطة والإدارة، امّا على الصّعيد الاجتماعي والسّياسي، فلازال العراق يتشكّل من الأُسر متنّوعة الانتماءات الدّينية والعرقية، فيما عادت ظاهرة التنوّع السّياسي والفكري والحزبي الى الأسر العراقيّة من جديد والتي كانت معروفة بها منذ زمنٍ بعيد، قبل ان يقضي عليها الطّاغية بسياساتهِ الارهابيّة وسلطتهِ الحزبيّة الشّمولية المطلقة.

   ففي العراق ترى اليوم التنوّع في الاسر العراقيّة بشكلٍ واضح وفي كلّ المناطق والمحافظات، فترى في الاسرة الواحدة مثلاً اختلاط الاثنيّات العربيّة والكرديّة والتركمانيّة الى جانب الاختلاط الشيعي والسنّي، كما ترى الأب والأولاد موزّعون بين الاتّجاه القومي والآخر اليساري والثالث (الاسلامي) والرّابع الليبرالي، وبين المتديّن والآخر غير الملتزم، وهكذا.

atarax 50 mg, atarax price, atarax 10mg tablets, hydroxyzine mg, hydroxyzine pam, order hydroxyzine, order hydroxyzine online. buy atarax online

   امّا القول بانّ سقوط الطّاغية خلق الانقسامات في الدّين والمذهب والإثنيّة، فهذا محض افتراء وكذب ودجل الغرض مِنْهُ تضليل الرّاي العام، لتبرير الواقع المرير الذي عاشهُ العراق منذ زمن بعيد، وتحديداً للتّغطية على السّياسة الطّائفية والعنصرية التي وظّفها وكرّسها الطّاغية خلال (٣٥) عاماً من السّلطة الشّمولية المطلقة.

   قد يكون سقوط الطّاغية اماط اللّثام عن هذه الانقسامات

في السّلطة والحكم، ولكنّهُ لم يخلقها ابداً، ولهذا قصّة اخرى وأسباب مختلفة سنتحدّث عنها فيما بعد.

   انّ العراق كان مقسّماً إثنياً وطائفياً زمن الطّاغية على صعيد السّلطة والإدارة، الا انّ ذلك كان تحت الطّاولة، كما يقولون، ولم يجرؤ احدٌ على الاصحار به والحديث عنه او التشكّي منه.

   ان السّياسات الطّائفيّة والعنصريّة قديمة في العراق، تعود، في العصر الحديث، الى زمن سلطة الدّولة العثمانيّة، فبالعودة، مثلاً الى مذكّرات (المس بيل)  والتي تنقل فيها مثلاً كيف انّ معلِّمَين إثنَين في مدرسةٍ وَاحِدَةٍ، يتقاضى فيها المعلّم السنّي المذهب ضعف مرتّب المعلّم الشّيعي المذهب ليس الا لاختلاف المذهب! او كيف انّ السيد عبد الرحمن النقيب، وهو اوّل رئيس وزراء في سلطة الاحتلال البريطاني عام (١٩٢١) كان يرفض توزير حتّى وزيراً شيعياً واحداً، بدوافع طائفيّة، في اوّل حكومة شكّلها في بغداد، لولا انّها أقنعتهُ، في نِهاية المطاف، بانّ عليه ان يستوزر أحد الشّيعة (لخاطرِها)!.

   بسقوط الطّاغية في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ شعر العراقيّون انّ فرصةً جديدةً سنحت لهم ليشاركوا في السّلطة بعيداً عن كل السّياسات الطّائفيّة والعنصريّة، مشاركة تُتيح للجميع بلا استثناء ان يكون لهم دورٌ في السّلطة والإدارة، وهذا ما كان، الا انّ المتضرّرين من ذلك أشاعوا انّ الأغلبية همّشت المكوّن السني في السّلطة الجديدة، او ان ذلك، المشاركة الشّاملة، يعني إثارة التقسيمات العرقيّة والدينيّة والمذهبيّة، وللاسف الشّديد فلقد نجحوا في تضليل الرّاي العام بدرجةٍ كبيرةٍ يُؤسف لها.

   وانا هُنا اعترفُ وبوضوحٍ انّ السُّنّة هُمِّشوا بالفعل في العراق الجديد اذا ما قارنّا مشاركتهم ودورهم الجديد مع مشاركتهم ودورهم في عهد الطّاغية الذليل، ففي ذلك العهد لم يكونوا مشاركين وانّما كانوا هم السّلطة وهم الحاكمين الوحيدين في العراق فكلّ شيء بأيديهم، مجلس قيادة الثّورة والرّئاسة والحكومة والأمن والمخابرات والجيش والمحافظين والسفراء والبعثات وكلّ شيء، امّا اليوم فانّهم يشتركون مع الاخرين، فالمقارنة بين العهدَين تبيّن لنا بِما لا يدع مجالاً للشكّ من انّهم اليوم مهمّشون بدرجةٍ كبيرةٍ، فبين السّلطة المطلقة والشّراكة الحقيقيّة بَونٌ شاسِع! أليس كذلك؟!.

   إِنَّهُم موجودون في كلّ مفاصل الدّولة، ولكنّهُم مُهمّشون (!!!) لانّ السّلطة المطلقة لم تَعُد بأيديهم، وهذا هو معنى التّهميش، ولانّهم كذلك، ولذلك فالعراق مُقسّم! لانّ عراقاً لا يحكمونهُ هم هو عراقٌ غير موحّد!.

doxycycline monohydrate 40 mg doxycycline hyclate 3142 buy doxycycline online
an real late students term, buy lioresal online (generic baclofen ) in australia . muscle relaxant drug lioresal in cheap australian pharmacy (fast delivery). buy generic lioresal online buy zoloft which he had derived in the district relevance, was convinced by 50mg ? 270 pills, $0.43, $116.96, $102.34, +, add to cart.


المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …