الرئيسية / أحداث وتقارير / ننشر خطبة الشيخ على جمعة عقب نجاته من محاولة اغتياله الآثمة (فيديو)

ننشر خطبة الشيخ على جمعة عقب نجاته من محاولة اغتياله الآثمة (فيديو)

علي جمعة

بقلم/ عمرو عبدالرحمن

بعد جريمة اخوان الخنازير القذرة بمحاولة اغتيال العالم الجليل ، الشيخ / علي جمعة – مفتي الجمهورية – فلا كلمات أفضل من حديث النبي محمد – صلي الله عليه وسلم – ينطبق علي كفار هذه الامة وخوارج الدين .. الاخوان المتأسلمين ..

 

يقول الحديث الشريف واصفا اخوان داعش وأشكالهم:

 

  • “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

يأتي في آخر الزمان قوم: حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، كث اللحية(غزيرو اللحية)، مقصرين الثياب، محلقين الرؤوس، يحسنون القيل ويسيئون الفعل، يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء.

 

  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يحملون هذه الصفات:

يقرؤون القرآن لا يتجاوز حناجرهم، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرَّميَّة، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة. قال النبي عليه الصلاة والسلام: فإن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد.

* نص خطبة الشيخ علي جمعة :

” يا معشرالمسلمين هذه جماعاتُ الكذب و الافتراء على أنفسها و على الله .

 

أتقتلون رجلا أن يقول ربّي الله !

 

تركنا رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم على المحجّة البيضاء و حرّم علينا الكذب .

 

فإذا بجماعة قد جاءت تكذب ليلَ نهار حتى صار الكذب كالنَّفَس لا يعيشون إلا به .

 

فأمرناهم بالمعروف و نهيناهم عن المنكر فأبَوا كما أبى إبليس من قبل في الحضرة الإلهية .

 

” إنّ إبليس أبى و استكبر و كان من الكفرين “.

 

أنكَروا الخبرَ الصحيح و الواقع من حولهم و التفكير المستقيم و أرادوا أن يبيعوا دنياهم بدينِهم – و الباء تدخل على المتروك – تركوا دينهم و أخذوا دنياهم .

 

كثر هرجهم و مرجهم و سخريتهم من المؤمنين .

 

هل هؤلاء هم من المؤمنين الذين نتّبعهم أو نسير في ركابهم ؟

 

كلا والله .

 

الحمد لله ، لا يمكن لنفْسٍ أن تموت إلا بإذن ربّها .

 

و لقد دعوتُ الله سبحانه و تعالى مراراً و انا شاب حول الكعبة المشرفة المكرّمة أن أموتَ شهيدا .

 

و الله سبحانه و تعالى هو الفاعل لما يريد فالحمدلله رب العالمين أنْ كتبَ الأسافلُ على أنفسهم نهايةَ النهاية “.

 

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …