الرئيسية / فعاليات ومؤتمرات / نيبيرو ليس كوكبا ولكنه رصيف فضائي لاطلاق الليزر الحارق والقاتل للبشر

نيبيرو ليس كوكبا ولكنه رصيف فضائي لاطلاق الليزر الحارق والقاتل للبشر

13012714_609742785860238_3889842943072499159_n

كتب/ عمرو عبدالرحمن

كشف الدكتور أمجد مصطفي – الخبير الجيوفيزيائي – حقيقة كوكب نيبيرو التي زعمت وكالة ناسا الاميركية انه كويكب يدور في مدار قريب من الارض ويهددها بالاصطدام معها إذا اقترب من مدارها ، بينما يزعم منسوبون لمشايخ الجهاديين المتاسلمين والسلفيين ومواقع تابعة للاخوان الكافرين ومدعوا العلم ، ان ” نيبيرو ” هو الطارق .. النجم الثاقب ، الذي ورد ذكر اسمه في القرآن الكريم .

 

وأوضح أن الحقيقة هي ان الولايات المتحدة الاميركية ، رصيفا فضائيا يضم قواعد لاطلاق أشعة الليزر الحارقة والقاتلة عبر مجموعة من الاقمار الصناعية ، ويطلق عليه ” زروا “.. كوكب نيبرو .. (وهو النقطة الداكنة علي سطح الشمس كما تبدو في الصورة المنشورة أعلاه ).

 

13007192_609742885860228_2941638177262829278_n

 

وأشار الي ان الرصيف الفضائي ” نيبيرو ” بأقماره الإصطناعية الثلاثه هو النظير الفضائي لمحطات  ( هارب HAARP ).. الموجودة علي الارض في الاسكا وقبرص وقاعدة انجرليك التركية وصربيا وغيرها من مواقع تابعة لحلف نيتو الصهيو غربي.

 

وقال ان هذه المحطات الارضية والفضائية هي جانب من حروب الجيل السابع التكنولوجية المبنية على تكنولوجيا النانو ، وأيضا على ما يعرف عسكريا بتكنولوجيا ليزر الـ ” LIGO- Laser Interferometer Gravitational-Wave ” .

 

ذلك السلاح الليزري الذي بدأ تصنيعه في 1960 ، بناء على جهد عالمين أميركيين هما جوزيف و ويبر ، وكذلك عالمين من السوفييت هما ميخائيل Gertsenshtein و فلاديسلاف Pustovoit .

 

و قد أطلق عليه وقتئذ ليزر التداخل في عام 1967 ، ووضع أول نموذج له بتمويل عسكري و عام 1968 أمريكي و سوفييتي .

 

في عام 1991 مول الكونجرس الأمريكي المشروع بـ 23 مليون دولار.

 

وبحلول منتصف سبتمبر 2015 كان تمويل الولايات المتحدة للمشروع قد تعدى 200 مليون دولار سنويا.

 

يصنع هذا السلاح تأثير دوامة الثقب الأسود حين يشفط العنصر من الفضاء ليدخله في دوامته كما في الصورة التالية:

 

وتظهر تفجيراته على كاميرات التصوير فائقة القوة عند ظهور كرتين زرقاوتين تدوران حول بعضهما أثناء التصوير – ويتم رصد ذلك المشهد فقط للكاميرات التي تمتلك خاصية التصوير بالأشعة دون الحمراء ، حسب الرابط والصورة التالية:

 

http://67.media.tumblr.com/a88e4a1952164f340a781609736c6ac2/tumblr_inline_o2e9qmL5Sx1tzhl5u_500.gif

 

وهو نفس السلاح الذي تم به قصف وإسقاط طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شارل ديجول الفرنسي.. والصورة التالية تشرح كيف تم اسقاط الطائرة باصطيادها داخل دوامة الليزر المدمر .

 

وهو نفسه الذي يستخدم ضد القاهرة لتسخين الأرض في مناطق متعددة داخل العاصمة – القاهرة – وخارجها ، والهدف ، تفكيك القشرة الارضية وقصف الطبقات التكتونية لإحداث زلازل اصطناعية ، لا يزيد عمقها علي 2 – 40 كيلومتر عمق تحت سطح الارض ، عكس الزلازل الطبيعية التي يزيد عمقها عن ذلك بكثير ..

وهي نفس مهمة سلاح الهارب HAARP .

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

” جامعه الأزهر دعوات للإلغاء والاكتفاء بالدعوه “

كتبت/فيفيان عادل تعلو الأصوات بين حين و أخر في المطالبه بألغاء جامعه الأزهر وإقتصارها علي …