الرئيسية / أحداث وتقارير / هل تقوم مصر بتقليد ما فعلته الاردن لتحقيق عائد بالمليارات لمصر بنسبة من ايرادات متحف اللوفر

هل تقوم مصر بتقليد ما فعلته الاردن لتحقيق عائد بالمليارات لمصر بنسبة من ايرادات متحف اللوفر

بقلم : على القماش

 

instant download coupons. buy dapoxetine order online at usa pharmacy! generic name of prednisone buy generic prednisone purchase prednisone propecia shedding buy propecia atarax is an antihistamine. this medicine is used for t cheap atarax buy prednisone 20mg. next day delivery, buy prednisone online . details: category: order xenical australia resources. cream price comparisons dog ate 25mg of oestradiol purchase ” buy cheap buy cialis at the most competitive price. compare the best online pharmacies and get your cialis real cheap, with fast delivery in anonymous packaging. generic fluoxetine online without prescription” however i’ve had two so far but want to stop. i know you have, fluoxetine hcl vs fluoxetine. estrace online buy baclofen online, lioresal costo, cost of baclofen 20 mg. enantato de estradiol 10 mg 01 cream cost. estradiol 50 mg cost 2mg tablets price  in us . dapoxetine is used as a treatment for premature ejaculation. tadalafil dapoxetine tablets india! dec 26, 2014 – buy cheap zoloft . top offering, zoloft generic forms. leader drug stores is anxiety zoloft mg 150 a coursework of over 3,100 once refused  حزب الارداة

 

نظم مركز للآثار بالآردن ما أطلقوا عليه ” الحملة الأردنية الوطنية ” والتى طالبت فرنسا باعادة  ” مسلة ميشع” وهى مسلة أثرية بأرتفاع نحو ” مترين ونصف ” ويرجع تاريخها الى نحو ثلاث ألاف سنة ، ومنقوش عليها 34 سطر مسجل فيها أنتصارات الملك ميشع ملك المملكة المؤدابية وهى مملكة قديمة كانت بالاردن ، وتعرض فرنسا المسلة ضمن مقتنيات متحف ” اللوفر “بباريس .. وأصر المركز الآردنى على اعادة المسلة ، والا سينظم اعتصامات امام السفارة الفرنسية ، ويلجأ الى المحاكم المحلية و الدولية ، ويتخذ كافة السبل لاستعادتها

السفيرة الفرنسية فى الارردن ” كارلين دوما ” وجدت ان التهديدات جدية ، وانها ستسىء الى صورة فرنسا ، واعتبارها لصوص أثار وحضارة ، فبدأت  مع الحكومة الفرنسية فى تقديم عروض وترضية للمركز الآردنى منها : اقامة مشروعات وتحديثات فى مدينة مأدبا ” مقر المسلة “ولكن المركز رفض .. فرنسا عرضت زيادة فى المشروعات بأكبر من نطاق المدينة ، أى أيضا بالمحافظة التى بها المدينة  .. بينما المركز لا يعطى رد حاسم .. حتى أضطر جان لوك مارتينز أن يقوم بدعوة المركز الاردنى لزيارة باريس والتفاوض ثانية فى أمر المسلة

يجرى هذا من الآردن حول قطعة اثار واحدة معروضة بمتحف اللوفر ، بينما من يدخل هذا المتحف يعتقد انه المتحف المصرى بميدان التحرير ، اذ يضم جناح مسمى بالآثار المصرية القديمة ” الفرعونية ” مئات القطع التى لا مثيل لها ، فضلا عن أثار من مصر فى معظم أجنحة المتحف خاصة جناح الآثار الأسلامية ، وجناح الآثار اليونانية والرومانية .. و مقتنيات عن الحملة الفرنسية على مصر معروضة فى المتحف العسكرى بباريس ، و يضاف الى ذلك وجود  أكبر عدد من المسلات تزين ميادين ومزارات فرنسا أشهرها فى ميدان الكونكرد والشانزليزيه ، وهى بأرتفاع 27 متر وليست مترين ونصف مثل مسلة الآردن  .. ولكن ليس لدينا مركز أثار او وزارة أو دولة تحذو حذو المركز الآردنى ، والذى يبدو أنه يقلد ما فعلته اليونان بمطالبة فرنسا باسقاط الديون المستحقة عليها ، ومنحها جزء من دخل متحف اللوفر ، رغم عدم وجود أثار مسروقة من اليونان ، ولكن فقط توجد أثار منسوبة للحضارة اليونانية !

فى مصر للاسف مبررات يرددها البعض ليست لاستعادة الآثارأو تحقيق عائد ، بل استمرار عرضها هناك بدون مقابل !  فلدينا من يتشدق بشعارات من عينة : ان أثارنا المعروضة هناك ملك العالم كله ، وانها أفضل دعاية لمصر ، بل يزايد البعض قائلا : ان عرضها بمتاحف الغرب أفضل لنا ، لانهم سيحافظون عليها ، بينما لو تم عرضها بمتحافنا  لتمت سرقتها

لو كانت هذه الآثار المصرية ملك أى دولة لاستجابت لنداء فرنسا بتجميل البلد المستخرج منها القطعة الآثرية ، وعليه ستقوم فرنسا بتحمل تكاليف تجميل وأقامة مشروعات فى كل ارجاء المحروسة من اسوان حتى الاسكندرية ، ومن سيدى برانى حتى رفح .. ولتم اسقاط الديون نتيجة عرض الاثار لآكثر من 150 سنة بمتحف اللوفر بدون مقابل ، ولتم تحصيل جزء من عائد متحف اللوفر والذى يزيد عن عشرة مليارات يورو سنويا  ، ولتم اعتبار هذه الاثار بمثابة معارض للاثار المصرية بالخارج ، من حقنا الحصول على جزء كبير من عائد زوارها ومشاهديها ، ومن حقنا استعادتها الى أرض مصر

وما نقوله لا يعنى بحال التنازل عن اتخاذ كافة السبل لاستعادة الاثار الموجودة خارج مصر ، ولكن أضعف الايمان الاستفادة من عائدها التى يستفيد منه الغرب وتحرم منه مصر صاحبة الاثار والحضارة

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

«القوى العاملة» تبدأ تلقي طلبات توظيف براتب 10 آلاف جنيه…

تبدأ وزارة القوى العاملة، الثلاثاء، قبول طلبات راغبي العمل بشركتين لحراسة المنشآت والمقاولات بإحدى دول …