الرئيسية / اخبار عالمية / هل يخضع البرلمان لضغوط البوندستاج لاعادة فريدريش ناومان الالمانية؟

هل يخضع البرلمان لضغوط البوندستاج لاعادة فريدريش ناومان الالمانية؟

السفير محمد العرابي

كتب/ عمرو عبدالرحمن

عقدت لجنة العلاقات الخارجية اجتماعا برئاسة السيد السفير محمد العرابى رئيس اللجنة، فى الرابعة من عصر أمس مع عضو البرلمان الألماني الاتحادى “البوندستاج” المتحدث الرسمي بأسم الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم السيد “نيلس انين”، بحضور السيد “يوليوس جيورج لوى” السفير الألمانى بالقاهرة وبحضور السيد اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية وبعض من أعضائها، وبحضور وكيلى لجنة العلاقات الخارجية السيدة النائبة داليا يوسف والسيد النائب طارق رضوان والسيد النائب طارق الخولى امين سر اللجنة وعدد من اعضاء لجنة العلاقات الخارجية.

 

وقد استعرض الجانبان العلاقات التى تربط كلا من البلدين والاستماع إلى وجهات النظر فى القضايا المطروحة على الساحة فى الوقت الراهن، هذا وقد أثنى السيد اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية على اهتمام الجانب الألماني بالقضايا العربية، وأوضح سيادته أن مصر تطلع للشريك الالماني كقوة مؤثرة سياسيا واقتصاديا فى لعب دور محورى للوصول إلى حلول سلمية للقضايا العربية ومكافحة الإرهاب.

 

ومن جانبه أكد الجانب الألماني على أهمية الدور المصرى فى المنطقة، وعن دور مصر  فى استعادة الأمن فى ليبيا، أبدى الجانب الألماني استعداد بلاده لتقديم الدعم التكنولوجي بالمعدات والتدريب، فى تأمين الحدود المصرية الليبية المشتركة والتى تبلغ 1200 كيلو متر، وفى نفس السياق أوضح السفير محمد العرابى رئيس لجنة العلاقات الخارجية أن الوضع في ليبيا بمثابة مسألة أمن قومى لمصر، ومصر لن تقبل بحكومة ليبية تؤثر سلبا على أمن واستقرار مصر، وأكد سيادته على احترام مصر لإرادة الشعب الليبي وتقديم مساندتها السلطة الشرعية المتمثلة فى حكومة الوفاق الوطني. وقد تطرق اللقاء إلى موضوع الإرهاب وكيفية مكافحته والحد من تصدير الأسلحة إلى الجماعات الإرهابية، ورفع الحظر المفروض على تسليح الجيش الليبى، وفى نهاية الاجتماع تناول الجانبان سبل تعزيز التعاون الثقافي مما يؤثر بالإيجاب على تعزيز العلاقات بين البلدين.

 

وصرح النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العاقات الخارجية بأن الجانب الألمانى خلال اجتماع أمس أعرب عن أمنياته فى منح البرلمان المصرى الدعم لاستمرار أنشطة مراكز الفكر والدراسات فى إشارة  لمؤسسة “فريدريش ناومان” الألمانية وتطرق إلى الإشارة لأهمية هذه المؤسسات فى الدعم الفكرى لصناع القرار فى المانيا، وعن تطلعه لعودة أنشطة المؤسسة فى أقرب وقت، ليرد الجانب المصرى بأن هناك تشريع جديد للجميعات والمؤسسات، من المرتقب إصداره من جانب البرلمان خلال الفترة المقبلة، سيعالج كافة الضوابط المتعلقة بعمل هذه المنظمات على الأراضى المصرية.

 

ويبقي السؤال .. هل يخضع البرلمان لضغوط البوندستاج ؟ أم تخضع المنظمة الألمانية وغيرها للنظام الذي تضعه الدولة المصرية؟

 

 

 

** يذكر أن منظمة فريدريش ناومان الالمانية قد قررت نقل مكتبها من القاهرة الي عمان نتيجة رفضها الخضوع للضوابط التي وضعتها الدولة المصرية لتنظيم عمل المنظمات الحقوقية الدولية داخل البلاد ، وعلي إثره قامت وزارة الخارجية الالمانية، باستدعاء السيد / بدر عبد العاطى – السفير المصري فى برلين – باسلوب وصفه مراقبون بـ”الفظ” لابلاغه بعدم تفهم المانيا موقف مصر من النزاع بين مؤسسة فريدريش ناومان الألمانية، المقربة من الحزب الديمقراطي الحر، أجواء من الجدل السياسى والدبلوماسى ، إستغلته قوى سياسية معادية للدولة المصرية فى مصر وخارجها، وفي مقدمتها وسائل اعلام الجماعة الارهابية التي كانت تحظي بدعم النظام الالماني قبل إسقاط الاخوان في الثورة المصرية التي قامت في الثلاثين من يونيو 2013 .

 

 

 

أما عن الرد المصرى فكان كالتالى :

 

  1. إن الحكومة المصرية كانت ولا تزال ترحب بعمل المؤسسات الألمانية على الأراضي المصرية في إطار من التنظيم القانوني والإحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

 

  1. إن الحكومة المصرية من واقع حرصها على تقنين أوضاع المؤسسات الألمانية فى مصر قدّمت عدة مبادرات لهذا الغرض ، غير أن الجانب الألماني لم يجد فيها ما يناسبه.

 

  1. إن نقل مكتب مؤسسة “فريدريش ناومان” من القاهرة إلى خارج مصر جاء بناءً على قرار داخلي من مؤسسة ” فريدريش ناومان” وليس بطلب من الحكومة المصرية.

 

4 . تؤكد مصر على أن عمل المؤسسات أو المنظمات الحكومية وغير الحكومية في مصر سواء كانت مصرية أو أجنبية لا بد وأن يكون في إطار قانونى سواء من خلال قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية الصادر برقم 84 لسنة 2002 بالنسبة للمنظمات غير الحكومية ، أو في إطار اتفاقية ثنائية كما هو معمول به مع دول أخرى ، وهو ما تم توضيحه خلال لقاء سفير جمهورية مصر العربية في برلين مع وزير الدولة بالخارجية الألمانية اليوم 12 مايو 2016.

 

5 . وتجدد السفارة أن مصر على أتم الاستعداد لتقنين أوضاع المؤسسات الألمانية وفقاً لهذه الضوابط.

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

إسبانيا : عودة عملاق الهواتف الكلاسيكية “3310” في ثوب جديد

إسبانيا : عودة عملاق الهواتف الكلاسيكية “3310” في ثوب جديد       كتب  أحمد …