الرئيسية / ارشيف الطليعة / وقفة احتجاجية في مخيم ليبرتي ضد القمع الرسمي

وقفة احتجاجية في مخيم ليبرتي ضد القمع الرسمي

ليبرتي وقفة احتجاجية

باريس – القاهرة
أقيمت وقفة احتجاجية لعدد من سكان مخيم ليبرتي الذي يقع قرب مطار بغداد ويؤوي اكثر من 2500لاجىء ومعارض ايراني. واحتج السكان خلال هذه الوقفة على مواصلة الحصار الطبي المفروض على المخيم والذى أدى الى قضاء 23 من السكان نحبهم. انهم حملوا الامم المتحدة والأدارة الامريكية مسؤولية هذا الوضع الذي يعيشه المخيم معتبرين اياهما مقصرين تجاه ذلك مطالبين برفع الحصار الجائرعن المخيم.

لقد حولت الادارة الامريكية ورغم تعهداتها الاخلاقية والقانونية ملف حماية السكان الى الحكومة العراقية عام 2009.
وبسبب الحصار الطبي المفروض على السكان من قبل القوات العراقية الموالين الى رئيس الوزراء العراقي السابق والذي مايزال يعد عاملا للضغط والتعذيب النفسي ضد السكان يعيش السكان في ظروف لاانسانية وصعبة.
وكانت السيدة أفضلي الضحية الثالثة والعشرين لهذا الحصار. انها كانت تعاني من مرض قلبي منذ فترة طويلة وتوفيت جراء الحصار الطبي اللا انساني المفروض على ليبرتي والذي أصبح استمراره يعرض أرواح مرضى السكان لخطر داهم.

وكان المحتجون في الوقفة يحملون صور السيدة افضلي وكذلك لافتات كتبت عليها ” الحصار الطبي والصمت من قبل الامم المتحدة والأدارة الأمريكية تجاه وضعية مخيم ليبرتي أدى الى وفاة السيدة أفضلي”. وطالب المشاركون في الوقفة من الامم المتحدة والحكومة العراقية برفع هذا الحصار اللاانساني وإذعان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابع للامم المتحدة بحقوقهم للجوء.

وقال جواد احد سكان المخيم: ”تجمعنا هنا في مخيم ليبرتي اعتراضاً على حصار طبي جائر ، فرضته القوات الامنيه العراقية مما أدى الى استشهاد 23 من الاخوة والاخوات كان آخرهم الاخت المجاهدة مهين افضلي وهي توفيت بسبب السكتة القلبية قبل عدة ايام. هذا الحصار غير قانوني وحسب اتفاقية جنيف الرابعة التي نحن تحت حمايتها هذا الحصار ايضاً غير قانوني وأن رفع هذا الحصار هو ضمن تعهدات الامم المتحدة وآمريكا ولكن مع الاسف لم تدخلا في هذا الموضوع…هناك مشاكل كثيرة مثل عدم ربط المخيم بشبكة الكهرباء الوطنية، هناك حصار لوجستي ايضاً وكلها غير قانوني ونحن نطالب الامم المتحدة والامريكان برفع هذا الحصار الجائر وازالة المشاكل الاخرى “.

بدوره قال جلال احد المشاركين في الوقفة : لو كانت الولايات المتحدة والأمم المتحدة ملتزمتين بالاتفاق الرباعي المبرم في آب/ أغسطس 2012 وغيرها من تعهداتهما المكررة والمكتوبة تجاه أمن وسلامة السكان ولوكانتا ترغمان الحكومة العراقية على الغاء الحصار الطبي، لكان من الممكن منع وصول الحالة الى هذه المرحلة وكانت اليوم السيدة مهين أفضلي حية بجانبنا وبجانب بنتها التي تعاني من فقدان الام .

وأما نادر ساكن آخر فيقول : تجمعنا هنا هذا اليوم لكي نعرب عن احتجاجنا بشأن هذه الوضعية في مخيم ليبرتي والحصار الشامل عليه وأضاف : للاسف اللامبالاة من قبل اليونامي والأدارة الأمريكية واللتان لديهما المسؤولية بشأننا سببت في مواصلة هذه المضايقات على المخيم حيث يعاني المرضى من شدة المرض بسبب هذا الحصار المفروض علينا.

ويعتبر الحصار الطبي أداة بيد لجنة قمع اشرف وليبرتي في رئاسة الوزراء العراقية لتعذيب السكان نفسيا وجسديا. في الوقت الذي لا يتوفر في المركز الصحي العراقي داخل المخيم أبسط الاجهزة الطبية للحالات الطارئة، فان الحكومة العراقية تمنع منذ 3 سنوات نقل الاجهزة الطبية التي أعدها السكان بنفقاتهم الخاصة في أشرف الى ليبرتي.

وطلب السكان من الأمم المتحدة مطالبة الحكومة العراقية بان تمنع حدوث هكذا اجراءات لا انسانية بما فيها منع دخول البنزين لاستهلاك سيارات السكان كونه يعتبر انتهاكا لمذكرة التفاهم .

جدير بالذكر بان المقاومة الايرانية اعلنت خلال الأيام الأخيرة أن هناك تحركات واجراءات مشبوهة جدا بخصوص مخيم ليبرتي حيث تعيد الى الأذهان الاجراءات التي قامت بها القوات العراقية قبل مجزرة الأول من ايلول/سبتمبر 2013 في أشرف.

كما أكد السكان المخيم في تجمعهم التعهدات المكررة للحكومة الأمريكية والأمم المتحدة تجاه أمن وسلامة سكان ليبرتي الذين كلهم أفراد محميون تحت اتفاقية جنيف الرابعة وكذلك لاجئون وطالبو لجوء وأعلنت مفوضية اللاجئين عن قلقها ازاء سلامتهم دوما مطالبين أمريكا والأمم المتحدة أن تتخذا اجراءات ضرورية لحماية وأمن السكان بشكل عاجل.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *