الرئيسية / ارشيف الطليعة / يوم تسود الوحوش : الكيمتريل والكلاب ينهشون لحوم المصريين

يوم تسود الوحوش : الكيمتريل والكلاب ينهشون لحوم المصريين

 14248891_10153937310906545_1437559018_n

عمرو عبدالرحمن – يكتب

عن تقرير لفريق العقبان الذهبية

كلب مسعور

ليس البشر وحدهم لم يعودوا بشرا .. حتي الكلاب اصبحت أشد غدرا ووحشية من البشر . والسبب ايضا هم البشر . بعض البشر القابضين علي زناد الموت . من حيث يترصدون لنا هناك . في سماواتنا التي احتلوها بأقمارهم الصناعية العسكرية وأشعتهم الكهرومغناطيسية التي تشوي لحومنا وتطبق علينا صدورنا . وطائرات الكيمتريل القاتل .

 

كيمتريل تصميم طائرة الرش من الداخل

 

سطور المقدمة الغامضة تفك ألغازها هذه الحوادث الدامية:

 

  • الكلاب نهشت لحم ماري

 

“ماري” هو اسم الطفلة التى وجدوها مقتولة فى المنطقة الفضاء أمام المساكن، كانت طفلة لا يتعدى عمرها 9 أعوام، خرجت فى السابعة صباحا من أجل جلب الفطور لأسرتها، فعادت جثة هامدة «الكلاب كلت أغلب أجزاء جسدها تقريبا. على أعتاب مستشفى الحميات بمنطقة العباسية .

 

الكلب البلدى بيخاف من الناس.. لكن الكلاب اللى بتهاجم الأطفال فى المقطم ما بتخافش.. وشكلها غريب

 

وبينما هو يصلى الجمعة فى مسجد «البحر الأحمر» دخل حوالى 7 كلاب عليهم ليقطعوا الصلاة: «سبنا الصلاة وجرينا ورا الكلاب».

 

  • أشلاء الطفل احمد

 

«أحمد» طفل كان عائدا من مدرسته الابتدائية عندما فوجئ بثلاثة كلاب تحاصره، انقض أحدها عليه فسقط الطفل بجسده النحيل، ثم هاجمته 7 كلاب ضخمة . حاول الصُراخ، لكن أحدا لم يستجب، أحد الكلاب بغرز أنيابه فى عُنق الطفل الصغير . الدماء خرجت كنافورة مياه فى أحد ميادين المحروسة .

هرول مواطن ” صلاح ” لإنقاذه لكن كانت روح الطفل قد فارقته، تذكر «صلاح» وقتها 3 حوادث مماثلة لأطفال وُجدوا فى الصحراء وأجسادهم منهوشة وأعضاؤهم غير موجودة، وقتها حفظت النيابة تلك القضايا تحت عنوان : سرقة وتجارة أعضاء !!!

 

  • دماء ملك سالت علي الطريق

 

كعادة الطفلة ملك .. الطفلة التى لم يتعد عمرها الثلاثة أعوام، ترتسم على وجهها ابتسامة، قبل أن تخرج من البيت، تنتظر خروج جدها الشيخ «سعيد»، الذى يعمل خادما لبيت الله، وفور خروجه من باب المسجد . فوجئ بحفيدته تحيط بها 8 كلاب مخيفة ، سرعان ما جذبت الطفلة لتجرها في الشارع وصت صراخها العقيم ، ولم تركها حتي انتهت من التهام وليمتها تاركة جسدها ممزقا وقد  تحطم عمودها الفقري .

 

  • لحم بدرية طعام للكلاب

 

الحاجة «بدرية» أخذت طريقها إلى المنزل، بعد أن أوصلت ابنتها «ندى» إلى الحضانة، كان الشارع خافتاً، اللهم إلا صوت نباح الكلاب، لم تلتفت لها، لكن فى طرفة عين، أحاط بها 12 كلبا حاولت هشّها بيديها : «كانوا كلهم خايفين إلا كلب واحد.. لونه بُنى وشكله غريب وضخم»، هو من بدأ بالهجوم، غرس انيابه في فخذها وتولي بقية الكلاب باقي لحمها ، كانت قطع اللحم تتساقط من جسمها و تراها «بدرية» بعينيها، انهمك كلب آخر فى تناول قطعة من أُذنها اليُمنى، واجزاء أخري حتي فارقت الحياة .

 

( هذه الحوادث التي تشهدها شوارعنا الان جديدة علينا ) .. هكذا قالت السيدة ” ك ” وهي تروي بمرارة لمراسلنا ما جري لابنها .. الذي كان واقفا علي جانب الطريق في المنطقة السكنية التي يقيم بها ، وكان معه والده وعدد آخر من الاطفال .. حينما اقتربت مجموعة من الكلاب من الجمع العائلي .. وفجأة هاجمت ابنها الصغير لتنهش وجهه بأنيابها وتحاول خطفه والتهامه .. قبل ان يتدخل الأب وينقذ ابنه بمعجزة ، ويهرول به الي سيارته ثم الي المستشفي حيث تم إنقاذ حياة الطفل .

 

  • هرمون التوحش

 

بدورنا سارعنا إلي رأي الخبير الجيوفيزيائي ، الدكتور أمجد مصطفي ، بحثا عن تفسيرات علمية لما جري ويجري من حولنا.

 

قال الدكتور أمجد أن هذه الظاهرة هي نتاج تعرض الحيوانات في مصر لموجات الاسلكي فوق وتحت الصوتية وبترددات قاتلة بما يؤثر علي على شفرة الدي ان ايه (التكوين الجيني ) للحيوانات .. ومن نتيجتها ظهور حيوان السلعوة الشهير .

 

وأوضح أن سمة الغدر واختيار الفريسة الاضعف لنهشها من سمات حيوانات أخري كالضباع ولكن ليس الكلاب .

 

وأنه وفق علم الهرمونات هناك دراسات لدفع السلوك بضخ الهرمونات و التحكم بها كيميائيا و لا سلكيا.

 

ويضيف أن الاشعة اللاسلكية الموجهة بترددات معينة يمكنها قتل الكائن بنسف الغدة الصنوبرية .. ويمكنها دفع مجموعة حيوانات للافتراس .. ويطلق عليها حالة دفع السلوك باطلاق كميه كبيره من الهرمون عبر دفعة مركزة من موجة لاسلكية ” كهرومغناطيسية ” بالتردد المقصود يجعل الغده تطلق كم كبير مفاجئ من هرمون التوحش، مما يدفع سلوك الكائن المستهدف فجأه لافتراس اقرب فريسة.

 

و تتسبب الموجات اللاسلكية في منع افراز هرمون البرولاكتين و زيادة ضخ هرمون “أوكسيتوسين” مع كميات كبيره من هرمون “تِستستِرون” و احداث نقص حاد فى الاملاح.

 

والمعروف أن هرمون السيروتونين و الادريناليين ضمن منظومة هرمونات التوحش ، وهي التي يتم التلاعب فيها لتخليق مواصفات الضبع لدي الكلاب.

 

ويحذر قائلا: قد يكون سلاح من أسلحة النبضة الكهرومغناطيسية قد تسلل الي داخل البلاد ، لكي يتسبب في ظواهر توحش الحيوانات وربما زيادة درجة الشراسة والميل لسفك الدماء بين البشر ، بحيث يسهل إثارتها ودفعها للاقتتال ضد بعضها البعض في الشوارع .. مشيرا الي أن غازات الكيمتريل التي يتم اطلاقها في سماء المصريين لها تأثيرات مماثلة.

 

  • فتش عن العدو .. الامريكي

 

الابحاث العالمية في مجال التلاعب بالهرومونات هي نتاج أعمال أهل الشر ، خاصة في معامل ابحاث المخابرات الاميريكية التي طورت ابحاثها بالتجارب علي البشر ، وهو ما أعلن الرئيس الاسبق بيل كلينتون اعتذاره الرسمي عنه فكانت الفضيحة والعزل عقابا له من أجهزة الامن المجرمة التي تحكم بلاده والعالم كله.. ومن هذه البرامج البحثية:

 

  • برامج مثل برنامج ( إم كيه ألترا – MK ULTRA ) للسيطرة علي العقول .

 

يعود تاريخ هذا السلاح الصامت (آر إم سي تي) Remote Mind Control Technology (RMCT) إلى بحث قام به العلماء العاملون في مشروع ” باندورا ” الممول من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA بقيادة الدكتور “روس آدي” Ross Adey في أواخر الستينيات من القرن الماضي.

 

واكتشف هذا الفريق العلمي أن الترددات شديدة الانخفاض التي يصل تذبذبها من 1-20 هيرتز Hz لها تأثيرات فعالة على المجال الحيوي للحيوانات والبشر.

 

وكان هذا البحث مهمًا لوكالة المخابرات المركزية التي كانت تسعى للوصول للترددات التي تمكنها من السيطرة على عقول البشر عن بعد.

 

واكتشف الباحثون في مشروع “باندورا” أن المنطقة ما بين 6-16 هيرتز Hz شديدة التأثير على المخ، وعلى الأجهزة العصبية والإفرازات الهرمونية الداخلية.. ( يعني العبث بالحالة الجنسية للانسان الذكر أو الانثي بمعني القدرة علي زيادة معدلات الاصابة بأعراض الشذوذ الجنسي ).

 

وقام العلماء بتحميل موجات الميكروويف “إلف” على موجات حاملة أخرى مثل موجات “آر إف” RF وموجات “يو إتش إف” UHF، وكانت لها نفس التأثيرات النفسية والحيوية، بل أصبحت أكثر فاعلية في أساليب السيطرة العقلية من موجات “إلف” الصافية.

 

وسُميت الموجات الممزوجة الجديدة بموجات “إلف” الزائفة أو الكاذبةpseudo-ELF .

 

وهي قادرة علي تغيير كيمياء الجسم، وتدمير الحمض النووي “دي إن أيه”؛ و ظهور السرطانات النادرة وبكثرة.

 

وبحسب أبحاث العالم “تيم ريفات” Tim Rifat فهذه الموجات تعمل كمطرقة كهروكيميائية تضرب خلايا المخ والجهاز العصبي بطريقة منتظمة، وتعرقل العمليات الحيوية في الكائن الحي، وتشوش النشاطات الخلوية، وتؤدي إلى إطلاق كَمٍّ هائل من أيونات الكالسيوم في قشرة الدماغ والنظام العصبي؛ فتحدث اضطرابات هرمونية، وتغير سلوكيات الفرد

 

  1. الاصابة بالانفعالات العصبية بدون سبب أو الغضب العنيف نتيجة موجات بقوة تردد 6 . 66

 

= ( ملحوظة غريبة: الرقم 666 – هو رمز الشيطان في علوم الماسون .. والغضب من الشيطان – كما ورد في الحديث الشريف للنبي محمد ).

 

 

  • صور ذات صلة:

2012-01-15-presatesmall download (1) images (1) images projectmkultra ufo9

 

  • رابط خاص بمجموعة كتب الباحث البريطاني تيم ريفات :

https://www.amazon.co.uk/Books-Tim-Rifat/s?ie=UTF8&page=1&rh=n%3A266239%2Cp_27%3ATim%20Rifat

 

 

 

حفظ الله مصر.

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …