الرئيسية / ارشيف الطليعة / يوم رحيل الزعيم .. لا نقل أبدا وداعا

يوم رحيل الزعيم .. لا نقل أبدا وداعا

جمال عبد الناصر

بقلم/ حـــــــــورس
لا تقل أبدا وداعا .. حتي في يوم رحيل الزعيم .. الذي مات بجسده لكن روحه ومبادئه لازالت حية بيننا ..

فى يوم 28 من سبتمبر غاب عن دنيانا آخر من نادى بالوحدة العربية

فى مثل هذا اليوم رحل آخر من اطلقت عليه الجماهير العربية لقب الزعيم الخالد

فى مثل هذا اليوم رحل الرئيس الزعيم جمال عبد الناصر … رحمة الله عليه

رحل وهو يجاهد فى توحيد الصف العربى لتكون له كلمته فى كل المحافل الدولية

فقد كان آخر ما قام به وداع امير دولة الكويت سمو الشيخ صباح سالم الصباح

وكان آخر القادة المغادرين للقاهرة بعد عقد مؤتمر للقمة عُقد لإيقاف أحداث أيلول الأسود

بالأردن بين الحكومة الأردنية والمنظمات الفلسطينية في قمة في 26 – 28 سبتمبر 1970

داهمته نوبة قلبية رحل علي إثرها عن هذا العالم ولم ينهِ بعد الثانية والخمسين من عمره

جمال عبد الناصر الانسان
—————————

– والده هو عبد الناصر حسين، تنتمي العائلة إلى قرية بني مرّ مركز أبنوب بمحافظة أسيوط،

تخرج من المدرسة الابتدائية بأسيوط عام 1903، ثم التحق بمصلحة البريد، وتنقل بحكم

عمله بين القاهرة والإسكندرية والخطاطبة.

– ولد جمال عبد الناصر في 15 يناير 1918م في الإسكندرية، تعلم بين مدارس

الإسكندرية والقاهرة حتى حصل على الابتدائية عام 1931م، ثم الشهادة الثانوية

من القسم الأدبي عام 1936م، وفشل في دخول الحربية في سبتمبر من نفس العام

فالتحق بكلية الحقوق، ثم استطاع الالتحاق بالحربية في مارس 1937،

وتخرج منها في يوليو 1938م.

مسيرته العسكرية:
——————-

– تم تعيين جمال عبد الناصر ضابطًا برتبة ملازم ثان بالكتيبة الثالثة مشاة، ثم تنقل

بين الإسكندرية والصحراء الغربية، ثم عمل في السودان عام 1940م،

ثم منح رتبة نقيب وعين مدرسًا بالكلية الحربية عام 1942م، ثم التحق بكلية أركان

الحرب عام 1945 وتخرج منها في مايو 1948م، واشترك في حرب فلسطين

وهو برتبة صاغ (رائد)، وبعد عودته عمل مدرسًا بمدرسة الشؤون الإدارية،

ثم اشترك في حرب القناة عام 1951م وفي نوفمبر 1951 عين مدرسًا بكلية أركان الحرب

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …